متعدد الوسائط
  • آخر الأحداث
    Haut
    Bas
  • اخر الاحداث

    , 04/07/2012 09h13

    تحقيق اعلامي يثير احتمال ان يكون عرفات قضى مسموما

    جدارية لعرفات على الجدار العازل

     بثت قناة الجزيرة القطرية الفضائية الثلاثاء برنامجا وثائقيا يثير احتمال ان يكون الزعيم الفلسطيني الراحل ياسر عرفات قضى مسموما بمادة مشعة بحسب نتائج تحاليل اجراها مختبر سويسري.

    وقال فرانسوا بوشو مدير "رادييشين فيزيكس" في لوزان ان التحاليل تركز على عينات بيولوجية اخذت من الاغراض الشخصية لعرفات سلمها المستشفى العسكري في بيرسي جنوب باريس، حيث توفي، الى ارملته سهى الطويل.

    واضاف خلال التحقيق الذي استغرق تسعة اشهر، بحسب القناة، "في النهاية، عثرنا على (معدلات) مهمة من مادة البولونيوم في هذه العينات".

    يذكر ان الجاسوس الروسي السابق الكسندر ليفتنكو الذي توفي في لندن العام 2006 قضى نتيجة تسميمه بهذه المادة.

    وتوفي عرفات في 11 نونبر 2004 في بيرسي بعد اصابته بالمرض بينما كان الجيش الاسرائيلي يحاصره في مقره في المقاطعة في رام الله.

    لكن وفاته ما تزال لغزا اذ لم يتمكن حوالى 50 طبيبا اشرفوا عليه من معرفة السبب الحقيقي لتدهور صحته بشكل سريع.

    وطالما اتهم العديد من الفلسطينيين اسرائيل بتسميمه.

    وبغية تاكيد فرضية الموت بواسطة البولونيوم، يجب نبش رفات عرفات واخضاعها للتحاليل، وفقا لبوشو.

    وقال مخاطبا ارملة عرفات "اذا ارادت ان تعرف ما الذي حدث فعلا لزوجها يجب العثور على عينات (...) نبش الرفات يزودنا بعينات قد تحتوي تركيزا مكثفا من البولونيوم اذا كان توفي مسموما".