متعدد الوسائط
  • آخر الأحداث
    Haut
    Bas
  • دولية

    , 03/07/2012 08h43

    ايران تطلق صواريخ على مجسم "لقاعدة اجنبية" خلال مناوراتها العسكرية

    اطلاق صاروخ نصر خلال مناورات عسكرية ايرانية قرب مضيق هرمز في 2 يناير 2012

    اطلقت ايران سلسلة من الصواريخ البالستية، بعضها قادر على بلوغ اسرائيل، خلال مناورات تحاكي هجوما على "قاعدة اجنبية" في المنطقة، بحسب ما افادت وسائل الاعلام الثلاثاء.

    واورد تلفزيون "العالم" الناطق بالعربية ان "صواريخ شهاب 1 و2 و3 وقيام وفتح وتندر اطلقت في اطار مناورات الرسول الاعظم 7".

    ويعتبر صاروخ "شهاب 3" الذي يبلغ مداه الفي كلم احد الصواريخ البالستية القادرة على بلوغ اسرائيل والقواعد الاميركية في الشرق الاوسط. ويتراوح مدى الصواريخ الاخرى المستخدمة بين 200 و750 كلم.

    وصرح قائد القوة الجوية الفضائية في الحرس الثوري الايراني العميد امير علي حاجي زاده ان هذه المناورات التي تستمر ثلاثة ايام تهدف الى "توجيه رسالة الى الدول المتهورة" التي يمكن ان تحاول مهاجمة ايران.

    واوضحت ايران ان المناورات تجري في صحراء دشت كوير بوسط ايران حيث تم تشييد "نسخة عن قاعدة جوية" لاحدى القوى الاجنبية في المنطقة، والهدف منها التحقق من مدى دقة وفعالية هذه الصواريخ.

    ويهدد المسؤولون الايرانيون باستمرار بضرب اسرائيل والقواعد الامريكية في الخليج وفي الشرق الاوسط في حال تعرض ايران لهجوم.

    واثارت اسرائيل والولايات المتحدة مرات عدة في الاشهر الماضية احتمال شن ضربات ضد منشات نووية ايرانية في حال فشل المساعي الدبلوماسية لاقناع ايران بالعدول عن برنامجها لتخصيب اليورانيوم المثير للجدل.

    واستؤنفت المفاوضات في ابريل بعد توقف استمر 15 شهرا لكن ثلاث جولات في اسطنبول وبغداد وموسكو لم تتح تحقيق اختراق مما يزيد من مخاطر حصول مواجهة عسكرية.

    وتشكل الصواريخ السلاح الايراني الوحيد القادر على اصابة اهداف خارج حدودها في غياب سلاح جوي متطور او بحري قوي.

    واعلن الجنرال حسين سلامي المسؤول الثاني في الحرس الثوري في تصريحات نقلتها وكالة فراس ان الصواريخ التي استهدفت مجسم القاعدة الجوية "اطلقت بنجاح نسبته 100%" من مناطق عدة في البلاد.

    وتابع سلامي ان هذه المناورات تبرز "تصميم الشعب الايراني وارادته وقدرته على الدفاع عن مصالحه الدولية".

    ومن المفترض ان تستمر المناورات حتى الاربعاء وستشمل هجمات "لطائرات قاذفات بلا طيار"، بحسب وكالة ايسنا.

    وستجري المناورات في الوقت الذي تستضيف فيه اسطنبول مفاوضات الثلاثاء بين ايران ومجموعة 5+1 التي تضم الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الامن الدولي (الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا والصين وروسيا) بالاضافة الى المانيا.

    كما تتزامن مع الذكرى السنوية لكارثة طائرة "ايرباص" التابعة للخطوط الجوية الايرانية التي اسقطتها سفينة حربية اميركية عن طريق الخطأ فوق مياه الخليج في 3 يوليوز 1988 مما ادى الى سقوط 290 قتيلا.

    ولا توجد معلومات دقيقة او ذات مصداقية حول عدد الصواريخ التي تملكها ايران. وتقول طهران ان ترسانتها تتضمن خمسين طرازا جديدا غالبيتها مشتقة من صواريخ روسية او صينية او كورية شمالية.

    ويرى خبراء غربيون ان ايران تملك على الاقل عشرات الصواريخ البالستية من طراز "شهاب 3 "وسجيل 2" القادرين على بلوغ اسرائيل واهداف امريكية في المنطقة.