متعدد الوسائط
  • آخر الأحداث
    Haut
    Bas
  • ثقافة وفن

    , 25/06/2012 10h39

    اختتام فعاليات الدورة ال 47 للمهرجان الوطني للفنون الشعبية بمراكش

    اختتمت مساء أمس الأحد بقصر البديع بمراكش فعاليات الدورة ال 47 للمهرجان الوطني للفنون الشعبية٬ المنظم تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس٬ بتكريم المطرب الشعبي حميد الزاهر.


    وتميز حفل اختتام هذا المهرجان٬ الذي حضره جمهور عريض٬ بعرض شريط وثائقي حول المسار الفني لهذا المطرب٬ الذي ولج عالم الفن الشعبي أواخر الخمسينات وتقديم شهادات لبعض الأشخاص ممن عاصروه وأغانيه التي ما زال يتغنى بها الشعب المغربي٬ فضلا عن تكريم عنصرين من فرقته وهما على التوالي عمر موهري ورحال الخزامي.

    وعلى إيقاعات موسيقية شعبية٬ استمتع الجمهور الحاضر بعروض فنية شيقة نالت الكثير من الإعجاب٬ فضلا عن تقديم عروض مميزة للفنانة الشعبية حادة أوعكي٬ والشريفة وفرقة الهواريات.

    وتجدر الإشارة إلى أن هذه التظاهرة٬ التي تعد من بين أقدم المهرجانات المغربية٬ والمنظمة من قبل مؤسسة مهرجانات مراكش بتنسيق مع عدد من الشركاء٬ تشكل تراثا وطنيا يتضمن مجموعة من التقاليد والعادات المغربية٬ التي يتعين الحفاظ عليها ونقلها إلى الأجيال الصاعدة.

    وتضمن برنامج هذا المهرجان٬ الذي نظم تحت شعار "المهرجان الوطني للفنون الشعبية٬ شاهد على تراث متجدد"٬ إقامة قرية للمهرجان بفضاء حدائق الزيتون بغابة الشباب بالمدينة الحمراء٬ خصص لتقديم الفنون الشعبية والتقاليد الشعبية المغربية إلى الجمهور بهدف بناء جسر للتواصل والتعريف بمميزات هذا التعبير الفني المغربي الأصيل.

    وشاركت في هذه الدورة٬ التي نظمت في الفترة ما بين 20 و24 يونيو الجاري٬ فرق فلكلورية تمثل مختلف جهات المملكة٬ منها على الخصوص عبيدات الرمى٬ وأحيدوس عين عرمة٬ وأحواش إيمنتانوت٬ وأحواش ورزازات٬ وأحواش تيسينت٬ وعيساوة٬ والدقة المراكشية٬ وكناوة٬ والكدرة.